القائمة الرئيسية

الصفحات

قصيدة بعنوان قريتي الحبيبة *فاغونا*

قصيدة بعنوان قريتي الحبيبة 
*فاغُنا*

نوح الحسن


أيـا فـاغـونـا مــنبـع للـرجـال
أيــا بـلد الثـــقافة والمعــالي

فــأنـت لكـل أحـيار مبيـــت
وظـلك سـابغ بك طاب حال

رأيتـك مسـتقر العــلم تروي
بأحلى الماء تــشفي من وبال

وأنـت البلـد ومأوى الإرتـقاء
وأهــلك فاز يــا كنز الجــمال

وكــيف أحيــي بلدتنا بشعـر
وأحـوى فـضلها دون المـحال

بحـور الشـعر تعجز والقوافي
لمدح أولى المعارف من الرجال

أيــا عــلمائنــــا ملــح البـــــلاد
وزيــن الأرض يـا خـيـر المثـال

دعـاة الـقوم بكـم طـابت وزادت
فـضــائلهـا أيــا صــدق المــــقال


أئمــــــتنا بـــكـم أزكـــى السـلام
مـن الـــرحمـات ربـي ذي الكــمال

تحـــــملتم تــــكـاليـــف الحــياة
لأجـــل الــدين دومــا لا تبــــالي

ولا أنســى ذوي الأمــوال إذ هم
قـــوم البــلد بــاحـوا كــالهـــــلال

أرونـي مـثلـــــهم جــودا ونفــــعاً
لهــم فـي البــلد دور كــالجـــــبال

بــدوا كــالقـمر فـــي لـــيل بهـيم
جــزيتــم بــالســلام عــلى الـنوال

لــقد صــرتـم عــمادا فــي الـبلاد
بِـــبَذلِ الــمال مــن دون ابــتخال

وَأَنْفَــــــقْتُم نقـــــود للـــــــــبلاد
وفـــيكم لا مـــراخـــير الخـــصال

أطــــال عـــــمركـــموا جمـــــيعا
ولا تــلقـــون آفـــات الـــرجـــــال

أنـــا نـــوح أبو الإبـــداع شــعري
دواء فــــي البـــلاد وكـــالـــزلازل

أنـام وشعــري يوقــظني وأسـعي
وراء الحـــــق طـــلبا للـــــمعالــي

علــى الـهــادي صـــلاة الله تــبقى
إلــى يـــوم الـــقيامـةبــالكـــــمال

وفـــــاغُـــونـــا بــلادي لا مـــــراء
محـــــبتها لفـــي قلـــبي وحـــالي

بريشة الطالب/ نوح الحسن إبراهيم
المعروف ب أبوالكلمات


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات