القائمة الرئيسية

الصفحات

بر الوالدين عند السلف

 بر الوالدين عند السلف

بر الوالدين عند السلف


يلمس فراش أمه بيده ويتقلب بظهره عليه ليتأكد من لينه وراحته


‏كان حجر بن الأدبر يلمس فراش أمه بيده ويتقلب بظهره عليه ليتأكد من لينه وراحته ثم يضجعها عليه.


‏البر والصلة لابن الجوزي(1/89)

———————-

▪عن موسى بن عقبة، قال: سمعت الزهري، يقول: كان أبو الحسن علي بن الحسين زين العابدين رضي الله عنهم كان من سادات التابعين، وكان كثير البر بأمه حتى قيل له: إنك من أبر الناس بأمك، ولسنا نراك تأكل معها في صحفة، فقال: *أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتها.*


البر والصلة لابن الجوزي: 86/1

—————-

▫عن زرعة بن إبراهيم أن رجلاً جاء إلى عمر فقال إن لي أماً بلغ بها الكبر وإنها لا تقضي حاجتها إلا وظهري مطية لها وأوضئها وأصرف وجهي عنها فهل أديت حقها ؟

قال: لا. 

قال: أليس قد حملتها على ظهري وحبست نفسي عليها. 

فقال عمر:

*إنها كانت تصنع ذلك بك وهي تتمنى بقاءك وأنت تتمنى فراقها*


بر الوالدين لابن الجوزي: 1/1

—————

▪جاء رجل إلى ابن عمر

فقال: حملت أمي على رقبتي من خراسان حتى قضيت بها مناسك الحج أتراني جزيتها. 

قال: *لا ولا طلقة من طلقاتها*


البر والصلة لابن الجوزي: 84/1

—————

▫ عن عمر بن ذر: أنه لما مات ابنه، قيل له: كيف كان بره؟ 

قال: *ما مشى معي نهارا قط إلا كان خلفي، ولا ليلا إلا كان أمامي، ولا رقى على سطح أنا تحته.*


—————البر والصلة لابن الجوزي 89/1


▪كان طلق بن حبيب يقبل رأس أمه، وكان لا يمشي فوق ظهر بيتٍ هي تحته إجلالاً لها.


بر الوالدين للحافظ الطرطوشي، ص: 78

————-

▫ محمد بن سعد، قال: قال محمد بن عمر: كان محمد بن عبد الرحمن بن أبي الزناد بارا بأبيه، 

وكان أبوه يقول: *يا محمد، فلا يجيبه حتى يثب، فيقوم على رأسه فيلبيه، فيأمره بحاجته، فلا يستثبته هيبة له حتى يسأل من فهم ذلك عنه.*


البر والصلة لابن الجوزي: 89/1

_________

كيف حالكنا مع والدينا؟ هل نحن بالفعل بارين بهم ام شغلتنا دنيانا واهواءنا عنهما؟


نسأل الله ان يرزقنا واياكم بر والدينا

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات