القائمة الرئيسية

الصفحات

نبذة تعريفية عن كادر من كوادر جمهورية مالي


 

الاسم واللقلب / عمران عثمان خضر توري .
 عمران عثمان خضر توري
 من مواليد إقليم غاوو من جمهوريّة مالي عام   1983 م

بداية التعلم:

   لقد أرسله والده إلى قريته ومسقط رأسه ( كوشاكاري) ليلتحق بدهليز تحفيظ القرآن الكريم هناك وعمره عندئذ بين سبع وثمان سنوات ومكث ماشاء الله أن يمكث إلى أن توفي والده العزيز عثمان خضر توري - رحمه الله - عام 1911م - قبل أن يكمل حفظ القرآن - وكان الوالد عائدا من سيغو إلى غاو حيث كان تاجرا بين أقاليم مالي وخارجها فصُدم بوفات والده - وعُكّرت حياته ، ومنذ ذلك الوقت تقاعست همّته وتكاسل عن الحفظ؛ إذ كان الوالد الشجّع الوحيد له على الحفظ. ثم غادر القرية إلى غاوو مسقط رأسه وشاء الله أن يكمل حفظ القرآن على يد الشيخ عُودُ تماليلي رحمه الله في محظره بغاوو عام 1994م .

   بعد ذلك التحق بالمدرسة  في غاوو وبدأ بالصّف الرابع نظرا لتقدّمه في العمر نوعا ما أي ما بين 13 و 14 من عمره، وكان يحظى بالتّرتيب الأوّل في الفصل في جميع الاختبارات إلى الصّف السادس.

  وبعد حصوله على شهادة C.p سافر إلى نيونو وهي منطقة من إقليم سيقو زائرا جدّته وأخواله وشاء الله أن يواصل دراسته الإعداديّة هناك إلى أن تحصّل على شهادة D.E.F  عام 1999 - 2000م .

    انتقل بعد ذلك إلى عاصمة بماكو لمواصلة الدراسة الثانوية فدرس في مركز سعود البابطين بدومانزانا بماكو ويسمى هذا المركز حاليا بمركز كانكو موسى الإسلامي وتحصّل فيها على شهادة Baccalauréat عام 2003  - 2004 م

  وكان قد حصل على منح دراسية في سنوات متتابعة من 2003 إلى 2008 م من جامعة الأزهر بجمهورية مصر و ليبيا  إلاّ أنّ القدر الإلهي لم يشأ له السفر.

  كان منشغلا بالتدريس منذ تخرّج قضى سنتين في قرى مدينة طوبى من إقليم كوليكورو يدرّس خلالها ثم قضى باقي السنوات في بماكو ومازال مقيما فيه ومدرسا.

    التحقت بجامعة بماكو Flash عام 2008 - 2009 م بعد مسابقة أُجريت فدرس بها سنتين ثم لم تعجبه  المواصلة فيها نظرا لكثرة غياب أساتذتها الجامعيين مع كثرة الاضرابات أيضا في ذلك الوقت، ومع ذلك كان متعطشا للعلم متمنّيا أن يحظى بمنحة دراسية في إحدى البلدان العربية وخاصة  المملكة العربية السعودية.

إلى أن فتحت جامعة طوبى أبوابها في بماكو عام 2011م فالتحق بها إلى أن تخرّج فيها، لكن بعد متاعب ومعاناة كثيرة تمثّلت في انشغاله بالتدريس في المدارس الأهلية مع ضغوطاتها عليه، إلى جانب القيام بواجب أسرته وتربية أولاده. مع كل ذلك يتطلع أيضا إلى الإقدام على دراسة الماجستير رغم تكاتب المسئوليات،  فهو يرجو منكم دعوة خالصة بظهر الغيب للوصول إلى الدكتوراة في العلم مع التقوى، رغبة في مزيد من الإسهام في إفادة الأمة الإسلامية والإنسانية، له قصائد وأشعار بعضها نشرت في موقع منصة الخواطر والأفكار. 
 عنوانه الدائم:
Imirana.toure@facebook.com
toureabouhouda123@gmail.com



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات